كفاية ذنوب
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

كفاية ذنوب

منتدى اسلامى اجتماعى
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
مرحبا بزوارنا الكرام

شاطر | 
 

 مأساة فتاة محزنة بسبب ظلم ابيها لها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قطر الندى
عضو برونزى
عضو برونزى
avatar

الاوسمة :
انثى
عدد المساهمات : 283
تاريخ الميلاد : 21/10/1995
العمر : 22
نقاط : 615
تاريخ التسجيل : 19/08/2009

مُساهمةموضوع: مأساة فتاة محزنة بسبب ظلم ابيها لها   الأربعاء أغسطس 26, 2009 6:29 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..... وبعد

أيه الأعزاء

ماذا أقول وأي شيء أكتب؟
وعن ماذا أتحدث؟

هذه قصة واقعية حدثت عندنا ومن بيننا أقسم بالله العظيم أنه لم يخطر ببالي يومآ أن سيحدث مثلها لولا أني وقفت على أطرافها....
تألمت ألمآ عصر فؤادي حتى إني أتصور الموقف أمامي كل لحظة من لحظات حياتي أتذكرها وأنا في مناسبة فتخنقني العبرة وأتذكرها حين آوي إلى فراشي فأبكي بكاء الله أعلم به، تتنغص حياتي كلما تذكرت حالها وما آلت إليه تلك الفتاة المسكينة التي فقدت حجر أمها الدافي بالطلاق وحنان كف والدها بالموت وتحول ذلك الدفء إلى جحيم أشقائها وقسوة معاملتهم معها ومع أختها التي تصغرها سنآ ...

ماذا أصف من يصنع مثل هذا لو أقول إنه وحش(بري) لشتمت الوحش وأسأت إليه لإن الوحش ربما رق قلبه ولانت نفسه وأدركه شيئ من الشفقة والرحمة؟ وماذا أقول لمن خلقهم الله على صورة البشر ولكن حرمهم الله من تلك الرقة التي ربما دخلت قلوب الوحش... وإلا كيف هم يسمرون مع اصدقائهم ويمازحون أترابهم ويلاعبون أطفالهم ويلاطفون زوجاتهم، ويرون هذه المسكينه تعيش آلامها وهي بحاجة إلى من يعطف عليها ويلاطفها بالكلام ويساعدها ويلبي حاجياتها برحمة وحنان... ، فليت الأمر صار طبيعياً تجاهها بل زاد الأمر سوءً حينما تحول أقرب الناس إليها والمؤمل فيهم الرقه والرحمه والعطف والحنان إلى ما تحولوا إليه من الوحشيه وأسوء من ذلك انهم منعوها من الزواج بحجج واهية....

فلم تجد من العزلة بدآ لتسبح في التفكير تارة وتشكو القسوة تارات... أدى بها إلى البحث عن حنان ينسيها ما أفتقدته منذ نعومة أظفارها وعن حضن يدفيها ما كان يلهبها هجير الفجوة بينها وبين أخوتها الذي لم يعبؤو بها إلا أنها خادمة في المنزل ليس لها إي حق من حقوقها حتي تذهب مع عريسها الذي مُنع من الدخول مع الباب على مرءا ومسمع منهم ظنآ منهم أنهم أحق بها من نفسها فيمنعون من شاؤو ويقبلون من شاؤو...

دفعت هي ذلك الثمن كله بأن تسلل على حين غفلة من أهلها ودخل مع الشباك فلقي قلبآ خاويآ فتمكنا
فكان يغريها بالزواج ويراسلها بالحب ويهاديها بالحنان:

كم كان يغمرني لطفآ وتغرقني ..... دومآ هداياه ألماسآ وأحجارا
فكل ذك سراب بات يهزأ بي ..... فصرت ثوبآ قديم يشتهي النارا

فأخرجها من رمضاء الهجير اللاسعة إلى جحيم المخالفة المحرقة وخلا بها فلما تمكن منها وذبح عفتها بسكي رقدة الهوى وعلم أنه متابع من قبل السلطات الأمنية وليته قبل ذلك تذكر : (سواء منكم من أسر القول ومن جهر به ومن هو مستخف بالليل وسارب بالنهار)
وبعد ذلك أركبها في السيارة وأنزلها في بعض الطرق المزدحمة بالمارة بالقوة وأعطاها ثمن بخس دراهم معدودات لتتبلغ به إلى أهلها أو تكون فريسة لإخوانه الذئاب الذين خلقهم الله في صورة إنسان وليس فيهم من الإنسانية ما استطيع أن اعبر به، فيا ضيعة عمري وذهابه في دراسة العلم واطلاعي في كتب الأدب واللغة حيث لا أجد ما اعبر به عنهم ألا أن أقول : لاإله إلا الله إنه على كل شيئ قدير يخلق على هيئة الإنسان من ليس فيه شيء من الإنسانية وإلا كيف يغريها بالزواج ويستغل ضعفها وقلت حيلتها وهوانها على الناس وعجزها عن التصرف فيخرجها من دار أهلها ويوقعها في المخالفة ويرميها في الشارع لتصبح كلأ مباح لولا لطف الله بها...
وما هو الفرق بين فعله وبين فعل العلوج بالمسلمات إبان سقوط الأندلس الذي ذكرهم الراوندي في قصيدته التي لما ألقاها نسي الناس السقوط وأشتغلوا بالقصيدة:

يارب طفل وأم حيل بينهم .... كما تفرق أجزاء وابدان
وجارية مثل حسن الشمس إذ طلعت .... كأنما هي ياقوت ومرجانُ
يقودها العلج للمكروه مكرهةٌ ..... والعينُ باكيةٌ والقلب حيرانُ
فهذا هو من يربط علاقات مع الفتايات غير شرعية ويحسن المعاملة ويرد الوفاء (بحد زعمه) في الفعل سواء لإن العرض إذا انتهك لا يعوض بثمن لا قليل ولا كثير :

ومن كان ذا عرض كريم فلم يصن ....له حسابا كان اللئيم المذمما
أصون عرضي بمالي لا أدنسه .... لا بارك الله بعد العرض بالمالِ

فكيف نفهم هذا الفعل؟؟؟؟؟؟
فإذا كان الذي يفعل هذا إنسان فأنا أخجل أن أكون من بني الإنسان..
وبعد ذلك فر هاربآ ليختفي عن أعين السلطات البشرية.. فإن كنت سلكت طريقآ لا يمر بك على مراكز الأمن ولا يوقفك عند نقاط التفتيش فأبحث لك من الآن طريقآ لا يمر بك على المحشر ولا يوقفك أمام محكمة الجبار :{ وقفوهم إنهم مسئولون}

{ولقد وجد له بعضُ آثار وهو متابع الآن}.....

بقيت الفتاةبعد ذلك بين أمرين أحلاهما أمر من العلقم وهي تكابد الأآلام والحسرات
هل ستذهب إلى أهلها وكيف ومع من ؟؟
أم تسلم نفسها إلى أقرب مخفر شرطة ؟ يا إلاهي ماذا تفعل....
بقيت على تلك الحال وقتآ طويلآ مما جعل أمرها مريبآ انتها بها الحال بأن توجه رجال الحسبة مع رجال الأمن إليها بعد البلاغ عنها فتم إيقافها في مركز الشرطة لبعثها إلى دار الرعاية لإستكمال إجرائاتها ومعالجة وضعها ... إنتهت القصة.
لا ما أنتهت القصة بعد وكيف تنتهي القصة وهي لما أودعت في الدار لتعيش آلام الفرقة وآلام الغربة وآلام الوحشة تتذكر أمها فإذا لا سبيل للوصول إليها وتتذكر أبيها فإذا هادم اللذات قد حال بينه وبينها وتتذكر أخواتها فإذا هي بمنئا عنهن واشقائها لا يبالون في أي وادي هي يا الله :

بالشام أهلي وبغداد الهوى وأنا ..... بالرقمتين وبالفسطاط جيراني
إي والله :
أنا نائية عن إخوتي وبلادي .... انا اشقى في غربتي وانفرادي
أاذكر الشام في دجى بغداد .... فأحس الحنين يفري فؤادي
مللت البقاء، وزاد الجوى ...برمت الثواء وطول النوى
فلِم ذا الشقاء وأين الهوى؟ ...
لماذا بقيت تراني جننت .......فماذا أصبت وماذا افدت
لم أفد إلا البكى والعويل......ليس فيما هاهنا شيء جميل
لا ضياء الشمس لا نور القمر ......لا صفاء الليل لا سحر السحر
لا اخضرار الروض لاسجع الحمام....لا أرى في كلها إلا الظلام
###########
فهل عشتم قضيتها وسهرتم لإآلامها ؟ أم أن قلوبنا ران عليها اللهو والترف فقست كالحجر؟؟؟؟؟؟

يا كل شهم عاش كل قضيتي ..... حراً يفيض به الفؤاد الطيبُ
يامن سهرت معي وعشت قضيتي ..... قاسمتني البلوى ودمعك صيبُ
أحرقت قلبك والقلوب كثيرةٌ ...... نامت على بسط الهوان تقلبُ
قوسي وسهمي والكنانة كلها ...... لا شيء بل ربي المهيمن يغلبُ


فهل أنتهت القصة ؟؟؟
إذا انتهت قصتها فما هي قصة أخواتها الصغار بعد فراقها بعدما كانت هي لهن بمنزلت الأم وبعد ما كانت تلقاه من اظدهاد دونهن هلك الوالد وغاب الرافد ....

بعد ذلك كله تمنيت أن أكون شاعرآ حتى أرثي حالهن
كما رثى متم بن نويرة أخاه مالك:
وكنا كندمان جذيمة برهة ..... من الدهر حتى قيل لن يتصدعا
فلما تفرقنا كأني ومالك ..... لطول اجتماع لم نبت ليلة معا
وقالوا أتبكي كل قبر رأيته .....بسقط الثواء بين اللواء فالدكادكا
فقلت إن الشجى يبعث الأسى ..... فدعني فهذا كله قبر مالكا

إذا استيقضن في الصباح الباكر للذهاب للمدرسة ياترى من سيعد طعامهن ومن يقوم بترتيب حاجياتهن؟؟؟ أسألة كثيرة تدور في الخاطر، كما يمر طيفها على خواطرهن في كل لحظة يفقدنها عند الطعام وعند الجلوس وعند السمر وعند النوم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لكم ان تتخيلوا موقفهن بعد ذلك .............


والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ocean Heart
شخصيه هامه
شخصيه هامه
avatar

الاوسمة :
انثى
عدد المساهمات : 167
نقاط : 199
تاريخ التسجيل : 20/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: مأساة فتاة محزنة بسبب ظلم ابيها لها   الأربعاء أغسطس 26, 2009 4:52 pm

جزاكى الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://oceanheart.yoo7.com/forum.htm
 
مأساة فتاة محزنة بسبب ظلم ابيها لها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كفاية ذنوب :: .•:*¨`*:•. منتدى القصص .•:*¨`*:•. :: •·.·´¯`·.·• القصص والرويات العامه •·.·´¯`·.·•-
انتقل الى: