كفاية ذنوب
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

كفاية ذنوب

منتدى اسلامى اجتماعى
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
مرحبا بزوارنا الكرام

شاطر | 
 

 رياض الصالحين للإمام أبو زكريا يحيى بن شرف النووي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
عمر شكري
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 111
تاريخ الميلاد : 24/03/1957
العمر : 60
نقاط : 217
تاريخ التسجيل : 13/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: رياض الصالحين للإمام أبو زكريا يحيى بن شرف النووي   الأربعاء مارس 31, 2010 7:36 am

32 -باب
فضل ضعفة المسلمين والفقراء
والخاملين



قال
اللَّه تعالى (الكهف 28): {واصبر نفسك
مع الذين يدعون ربهم بالغداة والعشي
يريدون وجهه، ولا تعد عيناك عنهم}.



252 - وعن حارثة بن وهب
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال سمعت
رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّم يقول: ألا أخبركم
بأهل الجنة؟ كل ضعيف متضعف لو أقسم
على اللَّه لأبره. ألا أخبركم بأهل
النار؟ كل عتل جواظ مستكبر متفق
عَلَيْهِ.



العتل:
الغليظ الجافي.



و
الجواظ بفتح الجيم وتشديد الواو
وبالظاء المعجمة: هو الجموع المنوع.
وقيل: الضخم المختال في مشيته. وقيل:
القصير البطين.



253 - وعن أبي العباس
سهل بن سعد الساعدي رَضِيَ اللَّهُ
عَنْهُ قال مر رجل على النبي صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم فقال
لرجل عنده جالس: ما رأيك في هذا؟فقال:
رجل من أشراف الناس، هذا والله حري إن
خطب أن ينكح وإن شفع أن يشفع. فسكت
رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّم ثم مر رجل آخر
فقال له رَسُول اللَّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم: ما رأيك
في هذا؟فقال: يا رَسُول اللَّهِ هذا
رجل من فقراء المسلمين، هذا حري إن
خطب أن لا ينكح، وإن شفع أن لا يشفع،
وإن قال أن لا يسمع لقوله. فقال
رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّم: هذا خير من ملء
الأرض مثل هذا متفق عَلَيْهِ.



قوله
حري هو بفتح الحاء وكسر الراء وتشديد
الياء: أي حقيق.



وقوله:
شفع بفتح الفاء.



254 - وعن أبي سعيد
الخدري رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عن
النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّم قال: احتجت الجنة والنار
فقالت النار: في الجبارون
والمتكبرون، وقالت الجنة: في ضعفاء
الناس ومساكينهم. فقضى اللَّه بينهما:
إنك الجنة رحمتي أرحم بك من أشاء،
وإنك النار عذابي أعذب بك من أشاء،
لكليكما علي ملؤها رواه مُسْلِمٌ.



255 - وعن أبي هريرة
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عن رَسُول
اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّم قال: إنه ليأتي الرجل
العظيم السمين يوم القيامة لا يزن
عند اللَّه جناح بعوضة متفق عَلَيْهِ.



256 - وعنه رَضِيَ
اللَّهُ عَنْهُ أن امرأة سوداء كانت
تقم المسجد أو شاباً ففقدها رَسُول
اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّم فسأل عنها أو عنه فقالوا
مات قال: أفلا كنتم آذنتموني فكأنهم
صغروا أمرها أو أمره. فقال: دلوني على
قبره فدلوه فصلى عليه ثم قال: إن هذه
القبور مملوءة ظلمة على أهلها، وإن
اللَّه ينورها لهم بصلاتي عليهم متفق
عَلَيْهِ.



قوله:
تقم هو بفتح التاء وضم القاف: أي تكنس.
والقمامة: الكناسة.



و
آذنتموني بمد الهمزة: أي أعلمتموني.



257 - وعنه رَضِيَ
اللَّهُ عَنْهُ قال، قال رَسُول
اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّم: رب أشعث مدفوع بالأبواب لو
أقسم على اللَّه لأبره رواه مُسْلِمٌ.



258 - وعن أسامة رَضِيَ
اللَّهُ عَنْهُ عن النبي صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم قال: قمت
على باب الجنة فإذا عامة من دخلها
المساكين وأصحاب الجد محبوسون، غير
أن أصحاب النار قد أمر بهم إلى النار،
وقمت على باب النار فإذا عامة من
دخلها النساء متفق عَلَيْهِ.



و
الجد بفتح الجيم: الحظ والغنى.



وقوله
محبوسون: أي لم يؤذن لهم بعد في دخول
الجنة.



259 - وعن أبي هريرة
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عن النبي
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم
قال: لم يتكلم في المهد إلا ثلاثة:
عيسى ابن مريم، صاحب جريج. وكان جريج
رجلاً عابداً فاتخذ صومعة فكان فيها،
فأتته أمه وهو يصلي فقالت: يا جريج.
فقال: يا رب أمي وصلاتي. فأقبل على
صلاته فانصرفت. فلما كان من الغد أتته
وهو يصلي فقالت: يا جريج. فقال: يا رب
أمي وصلاتي. فأقبل على صلاته فلما كان
من الغد أتته وهو يصلي فقالت: يا جريج.
فقال: أي رب أمي وصلاتي. فأقبل على
صلاته فقالت: اللهم لا تمته حتى ينظر
إلى وجوه المومسات! فتذاكر بنو
إسرائيل جريجاً وعبادته، وكانت
امرأة بغي يتمثل بحسنها فقالت: إن
شئتم لأفتننه. فتعرضت له فلم يلتفت
إليها، فأتت راعياً كانت يأوي إلى
صومعته فأمكنته من نفسها فوقع عليها
فحملت فلما ولدت قالت هو من جريج.
فأتوه فاستنزلوه وهدموا صومعته
وجعلوا يضربونه. فقال: ما شأنكم؟
قالوا: زنيت بهذه البغي فولدت منك.
قال: أين الصبي؟ فجاءوا به، فقال:
دعوني حتى أصلي، فصلى فلما انصرف أتى
الصبي فطعن في بطنه وقال: يا غلام من
أبوك؟ قال: فلان الراعي. فأقبلوا على
جريج يقبلونه ويتمسحون به. وقالوا
نبني لك صومعتك من ذهب. قال: لا،
أعيدوها من طين كما كانت، ففعلوا.
وبينا صبي يرضع من أمه فمر راكب على
دابة فارهة وشارة حسنة فقالت أمه:
اللهم اجعل ابني مثل هذا. فترك الثدي
وأقبل إليه فنظر إليه فقال: اللهم لا
تجعلني مثله! ثم أقبل على ثديه فجعل
يرضع. فكأني أنظر إلى رَسُول اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم
وهو يحكي ارتضاعه بأصبعه السبابة في
فيه فجعل يمصها. ثم قال: ومروا بجارية
وهم يضربونها ويقولون زنيت سرقت، وهي
تقول: حسبي اللَّه ونعم الوكيل. فقالت
أمه: اللهم لا تجعل ابني مثلها! فترك
الرضاعونظر إليها فقال: اللهم اجعلني
مثلها! فهنالك تراجعا الحديث فقالت:
مر رجل حسن الهيئة فقلت اللهم اجعل
ابني مثله فقلت اللهم لا تجعلني
مثله، ومروا بهذه الأمة وهم يضربونها
ويقولون زنيت سرقت فقلت اللهم لا
تجعل ابني مثلها فقلت اللهم اجعلني
مثلها؟ قال: إن ذلك الرجل جبار فقلت
اللهم لا تجعلني مثله، وإن هذه
يقولون زنيت ولم تزن وسرقت ولم تسرق
فقلت: اللهم اجعلني مثلها متفق
عَلَيْهِ.



المومسات:
بضم الميم الأولى، وإسكان الواو وكسر
الميم الثانية وبالسين المهملة؛ هن
الزواني. المومسة: الزانية.



وقوله
دابة فارهة بالفاء: أي حاذقة نفيسة.



و
الشارة بالشين المعجمة وتخفيف الراء.
وهي الجمال الظاهر في الهيئة والملبس.



ومعنى
تراجعا الحديث أي حدثت الصبي وحدثها،
والله أعلم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://allahoakbar.yoo7.com
عمر شكري
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 111
تاريخ الميلاد : 24/03/1957
العمر : 60
نقاط : 217
تاريخ التسجيل : 13/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: رياض الصالحين للإمام أبو زكريا يحيى بن شرف النووي   الأربعاء مارس 31, 2010 7:38 am

33 - باب
ملاطفة اليتيم والبنات وسائر الضعفة
والمساكين والمنكسرين والإحسان
إليهم والشفقة عليهم والتواضع معهم
وخفض الجناح لهم



قال
اللَّه تعالى (الحجر 88): {واخفض جناحك
للمؤمنين}.



وقال
تعالى (الكهف 281): {واصبر نفسك مع الذين
يدعون ربهم بالغداة والعشي يريدون
وجهه، ولا تعد عيناك عنهم تريد زينة
الحياة الدنيا}.



وقال
تعالى (الضحى 9، 10): {فأما اليتيم فلا
تقهر، وأما السائل فلا تنهر}.



وقال
تعالى (الماعون 1، 2، 3): {أرأيت الذي
يكذب بالدين، فذلك الذي يدع اليتيم،
ولا يحض على طعام المسكين}.



260 - وعن سعد بن أبي
وقاص رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال: كنا
مع النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّم ستة نفر، فقال: المشركون
للنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّم: اطرد هؤلاء لا يجترئون
علينا. وكنت أنا وابن مسعود وردل من
هذيل وبلال ورجلان لست أسميهما، فوقع
في نفس رَسُول اللَّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم ما شاء
اللَّه أن يقع: فحدث نفسه فأنزل
اللَّه تعالى: {ولا تطرد الذين يدعون
ربهم بالغداة والعشي يريدون وجهه} (الأنعام
52) رَوَاهُ مُسْلِمٌ.



261 - وعن أبي هبيرة
عائذ بن عمرو المزني، وهو من أهل بيعة
الرضوان رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أن
أبا سفيان أتى على سلمان وصهيب وبلال
في نفر فقالوا: ما أخذت سيوف اللَّه
من عدو اللَّه مأخذها. فقال أبو بكر
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ: أتقولون هذا
لشيخ قريش وسيدهم؟! فأتى النبي
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم
فأخبره فقال: يا أبا بكر لعلك
أغضبتهم، لئن كنت أغضبتهم لقد أغضبت
ربك. فأتاهم فقال: يا إخوتاه آغضبتكم؟
قالوا: لا، يغفر اللَّه لك يا أخي.
رَوَاهُ مُسْلِمٌ.



قوله:
مأخذها أي لم تستوف حقها منه.



وقوله:
يا أخي روي بفتح الهمزة وكسر الخاء
وتخفيف الياء. وروي بضم الهمزة وفتح
الخاء وتشديد الياء.



262 - وعن سهل بن سعد
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال، قال
رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّم: أنا وكافل اليتيم
في الجنة هكذا وأشار بالسبابة
والوسطى وفرج بينهما. رَوَاهُ
الْبُخَارِيُّ.



و
كافل اليتيم: القائم بأموره.



263 - وعن أبي هريرة
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال، قال
رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّم: كافل اليتيم له
أو لغيره أنا وهو كهاتين في الجنة
وأشار الراوي، وهو مالك بن أنس،
بالسبابة والوسطى. رَوَاهُ مُسْلِمٌ.



قوله
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم
اليتيم له أو لغيره معناه: قريبه أو
الأجنبي منه. فالقريب مثل أن تكفله
أمه أو جده أو أخوه أو غيرهم من
قرابته، والله أعلم.



264 - وعنه رَضِيَ
اللَّهُ عَنْهُ قال، قال رَسُول
اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّم: ليس المسكين الذي ترده
التمرة والتمرتان ولا اللقمة
واللقمتان، إنما المسكين الذي يتعفف
متفق عَلَيْهِ.



وفي
رواية في الصحيحين ليس المسكين الذي
يطوف على الناس ترده اللقمة
واللقمتان والتمرة والتمرتان، ولكن
المسكين الذي لا يجد غنى يغنيه، ولا
يفطن به فيتصدق عليه، ولا يقوم فيسأل
الناس.



265 - وعنه رَضِيَ
اللَّهُ عَنْهُ عن النبي صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم قال:
الساعي على الأرملة والمسكين
كالمجاهد في سبيل الله وأحسبه قال:
وكالقائم لا يفتر، وكالصائم لا يفطر
متفق عَلَيْهِ.



266 - وعنه رَضِيَ
اللَّهُ عَنْهُ عن النبي صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم قال: شر
الطعام طعام الوليمة يمنعها من
يأتيها ويدعى إليها من يأباها، ومن
لم يجب الدعوة فقد عصى اللَّه ورسوله
رواه مُسْلِمٌ.



وفي
رواية في الصحيحين عن أبي هريرة من
قوله: بئس الطعام طعام الوليمة يدعى
إليها الأغنياء ويترك الفقراء.



267 - وعن أنس رَضِيَ
اللَّهُ عَنْهُ عن النبي صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم قال: من
عال جاريتين حتى تبلغا جاء يوم
القيامة أنا وهو كهاتين وضم أصابعه.
رَوَاهُ مُسْلِمٌ.



و
جاريتين: أي بنتين.



268 - وعن عائشة رَضِيَ
اللَّهُ عَنْها قالت: دخلت علي امرأة
ومعها ابنتان لها تسأل فلم تجد عندي
شيئاً غير تمرة واحدة فأعطيتها
إياها، فقسمتها بين ابنتيها ولم تأكل
منها ثم قامت فخرجت، فدخل النبي
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم
علينا فأخبرته. فقال: من ابتلي من هذه
البنات بشيء فأحسن إليهن كن له ستراً
من النار متفق عَلَيْهِ.



269 - وعن عائشة أيضاً
رَضِيَ اللَّهُ عَنْها قالت: جاءتني
مسكينة بحمل ابنتين لها فأطعمتها
ثلاث تمرات، فأعطت كل واحدة منهما
تمرة ورفعت إلى فيها تمرة لتأكلها
فاستطعمتها ابنتاها فشقت التمرة
التي كانت تريد أن تأكلها بينهما،
فأعجبني شأنها فذكرت الذي صنعت
لرَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّم فقال: إن اللَّه
قد أوجب لها بها الجنة أو أعتقها بها
من النار رواه مُسْلِمٌ.



270 - وعن أبي شريح
خويلد بن عمرو الخزاعي رَضِيَ
اللَّهُ عَنْهُ قال، قال النبي
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم:
اللهم إني أحرج حق الضعيفين: اليتيم
والمرأة حديث حسن رواه النسائي
بإسناد جيد.



ومعنى
أحرج: ألحق الحرج وهو الإثم بمن ضيع
حقهما، وأحذر من ذلك تحذيراً بليغاً،
وأزجر عنه زجراً أكيداً.



271 - وعن مصعب بن سعد بن
أبي وقاص رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال:
رأى سعد أن له فضلاً على من دونه فقال
النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّم: هل تنصرون وترزقون إلا
بضعفائكم رواه الْبُخَارِيُّ هكذا
مرسلاً، فإن مصعب بن سعد تابعي،
ورواه الحافظ أبو بكر البرقاني في
صحيحه متصلاً عن مصعب عن أبيه رَضِيّ
اللّهُ عَنْهُ.



272 - وعن أبي الدرداء
عويمر رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال
سمعت رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّم يقول: ابغوني
الضعفاء؛ فإنما تنصرون، وترزقون
بضعفائكم رواه أبو داود بإسناد جيد.



34 - باب
الوصية بالنساء



قال
اللَّه تعالى (النساء 19): {وعاشروهن
بالمعروف}.



وقال
تعالى (النساء 129): {ولن تستطيعوا أن
تعدلوا بين النساء ولو حرصتم فلا
تميلوا كل الميل فتذروها كالمعلقة،
وإن تصلحوا وتتقوا فإن اللَّه كان
غفوراً رحيماً}.



273 - وعن أبي هريرة
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال، قال
رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّم: استوصوا بالنساء
خيراً؛ فإن المرأة خلقت من ضلع وإن
أعوج ما في الضلع أعلاه، فإن ذهبت
تقيمه كسرته، وإن تركته لم يزل أعوج،
فاستوصوا بالنساء متفق عَلَيْهِ.



وفي
رواية في الصحيحين المرأة كالضلع: إن
أقمتها كسرتها، وإن استمتعت بها
استمتعت بها وفيها عوج



وفي
رواية لمسلم: إن المرأة خلقت من ضلع
لن تستقيم لك على طريقة، فإن استمتعت
بها استمتعت بها وفيها عوج، وإن ذهبت
تقيمها كسرتها وكسرها طلاقها.



قوله:
عوج هو بفتح العين والواو



274 - وعن عبد اللَّه بن
زمعة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أنه سمع
النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّم يخطب وذكر الناقة والذي
عقرها فقال رَسُول اللَّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم: {إذ
انبعث أشقاها}: انبعث لها رجل عزيز،
عارم، منيع في رهطه. ثم ذكر النساء
فوعظ فيهن فقال: يعمد أحدكم فيجلد
امرأته جلد العبد، فلعله يضاجعها من
آخر يومه!ثم وعظهم في ضحكهم من الضرطة
فقال: لم يضحك أحدكم مما يفعل!مُتَّفَقٌ
عَلَيْهِ.



و
العارم بالعين المهملة والراء: هو
الشرير المفسد.



وقوله
انبعث أي قام بسرعة.



275 - وعن أبي هريرة
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال، قال
رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّم: لا يفرك مؤمن
مؤمنة، إن كره منها خلقاً رضي منها
آخر أو قال غيره رواه مُسْلِمٌ.



وقوله
يفرك هو بفتح الباء وإسكان الفاء
وفتح الراء معناه: يبغض. يقال: فركت
المرأة زوجها وفركها زوجها. بكسر
الراء يفركها: أي أبغضها، والله أعلم.



276 - وعن عمرو بن
الأحوص الجشمي رَضِيَ اللَّهُ
عَنْهُ أنه سمع النبي صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّم في حجة الوداع
يقول بعد أن حمد اللَّه تعالى وأثنى
عليه وذكر ووعظ، ثم قال: ألا واستوصوا
بالنساء خيراً فإنما هن عوان عندكم،
ليس تملكون منهن شيئاً غير ذلك، إلا
أن يأتين بفاحشة مبينة، فإن فعلن
فاهجروهن في المضاجع، واضربوهن
ضرباً غير مبرح، فإن أطعنكم فلا
تبغوا عليهن سبيلاً. ألا إن لكم على
نسائكم حقاً، ولنسائكم عليكم حقاً:
فحقكم عليهن أن لا يوطئن فرشكم من
تكرهون، ولا يأذن في بيوتكم لمن
تكرهون. ألا وحقهن عليكم أن تحسنوا
إليهن في كسوتهن وطعامهن رواه
التِّرْمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيْثٌ
حَسَنٌ صحيح.



قوله
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم
عوان: أي أسيرات. جمع عانية، بالعين
المهملة وهي: الأسيرة. والعاني:
الأسير. شبه رَسُول اللَّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم المرأة
في دخولها تحت حكم الزوج بالأسير.



و
الضرب المبرح: هو الشاق الشديد.



وقوله
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم
فلا تبغوا عليهن سبيلاً: أي لا تطلبوا
طريقاً تحتجون به عليهن وتؤذونهن به،
والله أعلم.



277 - وعن معاوية بن
حيدة رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال قلت:
يا رَسُول اللَّهِ ما حق زوجة أحدنا
عليه؟ قال: أن تطعمها إذا طعمت،
وتكسوها إذا اكتسيت، ولا تضرب الوجه،
ولا تقبح، ولا تهجر إلا في البيت حديث
حسن رواه أبو داود وقال معنى لا تقبح:
لا تقل قبحك اللَّه.



278 - وعن أبي هريرة
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال، قال
رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّم: أكمل المؤمنين
إيماناً أحسنهم خلقاً، وخياركم
خياركم لنسائهم رواه التِّرْمِذِيُّ
وَقَالَ حَدِيْثٌ حَسَنٌ صحيح.



279 - وعن إياس بن عبد
اللَّه بن أبي ذباب رَضِيَ اللَّهُ
عَنْهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم:
لا تضربوا إماء الله فجاء عمر رَضِيَ
اللَّهُ عَنْهُ إلى رَسُول اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم
فقال: ذَئِرْنَ النساء على أزواجهن،
فرخص في ضربهن، فأطاف بآل رَسُول
اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّم نساء كثير يشكون أزواجهن،
فقال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّم: لقد أطاف بآل
محمد نساء كثير يشكون أزواجهن ليس
أولئك بخياركم رواه أبو داود بإسناد
صحيح.



قوله
ذئرن هو بذال معجمة مفتوحة ثم همزة
مكسورة ثم راء ساكنة ثم نون: أي
اجترأن.



قوله
أطاف: أي أحاط.



280 - وعن عبد اللَّه بن
عمرو بن العاص رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ
أن رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّم قال: الدنيا متاع
وخير متاعها المرأة الصالحة رواه
مُسْلِمٌ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://allahoakbar.yoo7.com
عمر شكري
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 111
تاريخ الميلاد : 24/03/1957
العمر : 60
نقاط : 217
تاريخ التسجيل : 13/03/2010

مُساهمةموضوع: رد: رياض الصالحين للإمام أبو زكريا يحيى بن شرف النووي   الأربعاء مارس 31, 2010 7:39 am

35 - باب
حق الزوج على المرأة




قال
اللَّه تعالى (النساء 34): {الرجال
قوامون على النساء بما فضل اللَّه
بعضهم على بعض، وبما أنفقوا من
أموالهم. فالصالحات قانتات حافظات
للغيب بما حفظ اللَّه}.




وأما
الأحاديث فمنها حديث عمرو بن الأحوص
السابق (انظر الحديث رقم 276) في الباب
قبله. 281 - وعن أبي هريرة رَضِيَ
اللَّهُ عَنْهُ قال، قال رَسُول
اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّم: إذا دعا الرجل امرأته إلى
فراشه فلم تأته فبات غضبان عليها
لعنتها الملائكة حتى تصبح متفق
عَلَيْهِ.




وفي
رواية لهما إذا باتت المرأة هاجرة
فراش زوجها لعنتها الملائكة حتى تصبح




وفي
رواية قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم: والذي
نفسي بيده ما من رجل يدعو امرأته إلى
فراشه فتأبى عليه إلا كان الذي في
السماء ساخطاً عليها حتى يرضى عنها.




282 - وعن أبي هريرة
أيضاً رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أن
رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّم قال: لا يحل
للمرأة أن تصوم وزوجها شاهد إلا
بإذنه، ولا تأذن في بيته إلا بإذنه
متفق عَلَيْهِ. وهذا لفظ البخاري.




283 - وعن ابن عمر
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عن النبي
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم
قال: كلكم راع، وكلكم مسئول عن رعيته،
والأمير راع، والرجل راع على أهل
بيته، والمرأة راعية على بيت زوجها
وولده؛ فكلكم راع وكلكم مسئول عن
رعيته متفق عَلَيْهِ.




284 - وعن أبي علي طلق بن
علي رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أن رَسُول
اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّم قال: إذا دعا الرجل زوجته
لحاجته فلتأته وإن كانت على التنور
رواه التِّرْمِذِيُّ والنسائي وقال
الترمذي حديث حسن صحيح.




285 - وعن أبي هريرة
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عن النبي
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم
قال: لو كنت آمر أحداً أن يسجد لأحد
لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها رواه
التِّرْمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيْثٌ
حَسَنٌ صحيح.




286 - وعن أم سلمة
رَضِيَ اللَّهُ عَنْها قالت قال
رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّم: أيما امرأة ماتت
وزوجها عنها راض دخلت الجنة رواه
التِّرْمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيْثٌ
حَسَنٌ.




287 - وعن معاذ بن جبل
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عن النبي
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم
قال: لا تؤذي امرأة زوجها في الدنيا
إلا قالت زوجته من الحور العين: لا
تؤذيه قاتلك اللَّه! فإنما هو عندك
دخيل يوشك أن يفارقك إلينا رواه
التِّرْمِذِيُّ وَقَالَ حَدِيْثٌ
حَسَنٌ.




288 - وعن أسامة بن زيد
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عن النبي
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم
قال: ما تركت بعدي فتنة هي أضر على
الرجال من النساء متفق عَلَيْهِ.




36 - باب
النفقة على العيال




قال
اللَّه تعالى (البقرة 233): {وعلى
المولود له رزقهن وكسوتهن بالمعروف}.




وقال
تعالى (الطلاق 7): {لينفق ذو سعة من
سعته، ومن قدر عليه رزقه فلينفق مما
آتاه اللَّه، لا يكلف اللَّه نفساً
إلا ما آتاها}.




وقال
تعالى (سبأ 39): {وما أنفقتم من شيء فهو
يخلفه}.




289 - وعن أبي هريرة
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال، قال
رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّم: دينار أنفقته في
سبيل اللَّه، ودينار أنفقته في رقبة،
ودينار تصدقت به على مسكين، ودينار
أنفقته على أهلك؛ أعظمها أجراً الذي
أنفقته على أهلك رواه مُسْلِمٌ.




290 - وعن أبي عبد
اللَّه ويقال له: أبي عبد الرحمن
ثوبان بن بجدد مولى رَسُول اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم
قال، قال رَسُول اللَّهِ صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم: أفضل
دينار ينفقه الرجل دينار ينفقه على
عياله، ودينار ينفقه على دابته في
سبيل اللَّه، ودينار ينفقه على
أصحابه في سبيل الله رواه مُسْلِمٌ.




291 - وعن أم سلمة
رَضِيَ اللَّهُ عَنْها قالت: قلت يا
رَسُول اللَّهِ هل لي أجر في بني أبي
سلمة أن أنفق عليهم ولست بتاركتهم
هكذا وهكذا إنما هم بني؟ فقال: نعم لك
أجر ما أنفقت عليهم متفق عَلَيْهِ.




292 - وعن سعد بن أبي
وقاص رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ في حديثه
الطويل الذي قدمناه (انظر الحديث رقم
6) في أول الكتاب في باب النية أن
رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّم قال له: وإنك لن
تنفق نفقة تبتغي بها وجه اللَّه إلا
أجرت بها حتى ما تجعل في في امرأتك
متفق عَلَيْهِ.




293 - وعن أبي مسعود
البدري رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عن
النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّم قال: إذا أنفق الرجل على
أهله يحتسبها فهو له صدقة متفق
عَلَيْهِ.




294 - وعن عبد اللَّه بن
عمرو بن العاص رَضِيَ اللَّهُ
عَنْهُما قال، قال رَسُول اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم:
كفى بالمرء إثماً أن يضيع من يقوت
حديث صحيح رواه أبو داود وغيره.
ورَوَاهُ مُسْلِمٌ في صحيحه بمعناه
قال: كفى بالمرء إثماً أن يحبس عمن
يملك قوته.




295 - وعن أبي هريرة
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أن النبي
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم
قال: ما من يوم يصبح العباد فيه إلا
ملكان ينزلان فيقول أحدهما: اللهم
أعط منفقاً خلفاً، ويقول الآخر:
اللهم أعط ممسكاً تلفا متفق عَلَيْهِ.




296 - وعنه رَضِيَ
اللَّهُ عَنْهُ عن النبي صَلَّى
اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم قال: اليد
العليا خير من اليد السفلى، وابدأ
بمن تعول، وخير الصدقة ما كان عن ظهر
غنى، ومن يستعفف يعفه اللَّه، ومن
يستغن يغنه الله رواه الْبُخَارِيُّ.



37 - باب
الإنفاق مما يحب ومن الجيد




قال
اللَّه تعالى (آل عمران 92): {لن تنالوا
البر حتى تنفقوا مما تحبون}.




وقال
تعالى (البقرة 267): {يا أيها الذين
آمنوا أنفقوا من طيبات ما كسبتم ومما
أخرجنا لكم من الأرض، ولا تيمموا
الخبيث منه تنفقون}.




297 - وعن أنس رَضِيَ
اللَّهُ عَنْهُ قال: كان أبو طلحة
أكثر الأنصار بالمدينة مالاً من نخل،
وكان أحب أمواله إليه بيرحاء، وكانت
مستقبلة المسجد، وكان رَسُول
اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّم يدخلها ويشرب من ماء فيها
طيب. قال أنس: فلما نزلت هذه الآية: {لن
تنالوا البر حتى تنفقوا مما تحبون}
قام أبو طلحة إلى رَسُول اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم
فقال: يا رَسُول اللَّهِ إن اللَّه
تعالى أنزل عليك: {لن تنالوا البر حتى
تنفقوا مما تحبون} وإن أحب مالي إلي
بيرحاء وإنها صدقة لله تعالى أرجو
برها وذخرها عند اللَّه تعالى، فضعها
يا رَسُول اللَّهِ حيث أراك اللَّه.
فقال رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّم: بخ! ذلك مال رابح،
ذلك مال رابح، وقد سمعت ما قلت وإني
أرى أن تجعلها في الأقربين فقال أبو
طلحة: أفعل يا رَسُول اللَّهِ. فقسمها
أبو طلحة في أقاربه وبني عمه.
مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.




قوله
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم:
مال رابح روي في الصحيحين رابحو رايح
بالباء الموحدة وبالياء المثناة، أي:
رايح عليك نفعه.




و
بيرحاء: حديقة نخل، وروي بكسر الباء
وفتحها.




38 - باب
وجوب أمره أهله وأولاده المميزين
وسائر من في رعيته بطاعة اللَّه
تعالى ونهيهم عن المخالفة وتأديبهم
ومنعهم عن ارتكاب منهي عنه




قال
اللَّه تعالى (طه 132): {وأمر أهلك
بالصلاة واصطبر عليها}.




وقال
تعالى (التحريم 6): {يا أيها الذين
آمنوا قوا أنفسكم وأهليكم ناراً}.




298 - وعن أبي هريرة
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال: أخذ
الحسن بن علي رَضِيَ اللَّهُ
عَنْهُما من تمرة من تمر الصدقة
فجعلها في فيه فقال رَسُول اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم:
كخ كخ! ارم بها، أما علمت أنا لا نأكل
الصدقة!مُتَّفَقٌ عَلَيْهِ.




وفي
رواية: أنا لا تحل لنا الصدقة.




وقوله
كخ كخ يقال بإسكان الخاء، ويقال
بكسرها مع التنوين، وهي كلمة زجر
للصبي عن المستقذرات، وكان الحسن
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ صبياً.




299 - وعن أبي حفص عمر بن
أبي سلمة عبد اللَّه بن عبد الأسد
ربيب رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّم رَضِيَ اللَّهُ
عَنْهُ قال: كنت غلاماً في حجر رَسُول
اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّم، وكانت




يدي
تطيش في الصحفة فقال لي رَسُول
اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ
وَسَلَّم: يا غلام سم اللَّه تعالى،
وكل بيمينك، وكل مما يليك فما زالت
تلك طعمتي بعد متفق عَلَيْهِ.




و
تطيش: تدور في نواحي الصحفة.




300 - وعن ابن عمر
رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ قال سمعت
رَسُول اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّم يقول: كلكم راع،
وكلكم مسؤول عن رعيته: الإمام راع
ومسؤول عن رعيته، والرجل راع في أهله
ومسؤول عن رعيته، والمرأة راعية في
بيت زوجها ومسؤولة عن رعيتها،
والخادم راع في ما سيده ومسؤول عن
رعيته؛ فكلكم راع ومسؤول عن رعيته
متفق عَلَيْهِ.




301 - وعن عمرو بن شعيب
عن أبيه عن جده رَضِيَ اللَّهُ
عَنْهُم قال، قال رَسُول اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم:
مروا أولادكم بالصلاة وهم أبناء سبع،
واضربوهم عليها وهم أبناء عشر،
وفرقوا




بينهم
في المضاجع حديث حسن رواه أبو داود
بإسناد حسن.




302 - وعن أبي ثرية سبرة
بن معبد الجهني رَضِيَ اللَّهُ
عَنْهُ قال، قال رَسُول اللَّهِ
صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّم:
علموا الصبي الصلاة لسبع سنين،
واضربوه عليها ابن عشر سنين حديث حسن
رواه أبو داود والترمذي وَقَالَ
حَدِيْثٌ حَسَنٌ.




ولفظ
أبي داود: مروا الصبي بالصلاة إذا بلغ
سبع سنين.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://allahoakbar.yoo7.com
 
رياض الصالحين للإمام أبو زكريا يحيى بن شرف النووي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كفاية ذنوب :: .•:*¨`*:•.الاسلامى.•:*¨`*:•. :: •·.·´¯`·.·• المكتبه الاسلاميه•·.·´¯`·.·•-
انتقل الى: