كفاية ذنوب
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي

كفاية ذنوب

منتدى اسلامى اجتماعى
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول
مرحبا بزوارنا الكرام

شاطر | 
 

 السيدة حفصة بنت عمر رضى الله عنها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عمر شكري
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

ذكر
عدد المساهمات : 111
تاريخ الميلاد : 24/03/1957
العمر : 60
نقاط : 217
تاريخ التسجيل : 13/03/2010

مُساهمةموضوع: السيدة حفصة بنت عمر رضى الله عنها   الجمعة مايو 21, 2010 1:47 am



هي
حفصة بنت عمر أمير المؤمنين (عمر بن الخطاب) ر ضي الله عنهما ، ولدت قبل
المبعث بخمسة الأعوام. لقد كانت حفصة زوجة صالحة للصحابي الجليل (خنيس بن
حذافة السهمي) الذي كان من أصحاب الهجرتين، هاجر إلى الحبشة مع المهاجرين
الأولين إليها فرارا بدينه ، ثم إلى المدينة نصرة لنبيه صلى الله عليه و
سلم، و قد شهد بدرا أولا ثم شهد أحدا، فأصابته جراحه توفي على أثرها ، و
ترك من ورائه زوجته ( حفصة بنت عمر ) شابة في ريعان العمر ، فترملت ولها
عشرون سنة




زواج حفصة من الرسول صلى الله عليه وسلم

تألم
عمر بن الخطاب لابنته الشابة ، وأوجعه أن يرى ملامح الترمل تغتال شبابها
وأصبح يشعر بانقباض في نفسه كلما رأى ابنته الشابة تعاني من عزلة الترمل،
وهي التي كانت في حياة زوجها تنعم بالسعادة الزوجية، فأخذ يفكر بعد انقضاء
عد تها في أمرها ، من سيكون زوجا لابنته؟


ومرت
الأيام متتابعة ..وما من خاطب لها ، وهو غير عالم بأن النبي صلى الله عليه
و سلم قد أخذت من اهتمامه فأسر إلى أبي بكر الصديق أنه يريد خطبتها. ولما
تطاولت الأيام عليه وابنته الشابة الأيم يؤلمها الترمل، فعرضها عمر على
أبي بكر فسكت ، فعرضها على عثمان حين ماتت رقية بنت النبي صلى الله عليه
وآله وسلم فقال : ما أريد أن أتزوج اليوم ، فذكر ذلك عمر لرسول الله صلى
الله عليه وآله وسلم فقال : يتزوج حفصة من هو خير من عثمان ، ويتزوج عثمان
من هو خير من حفصة ، فلقي أبو بكر عمر فقال : لا تجد علي فإن رسول الله
صلى الله عليه وآله وسلم ذكر حفصة ، فلم أكن أفشي سر رسول الله صلى الله
عليه وآله وسلم ، ولو تركها لتزوجتها ، وتزوج رسول الله صلى الله عليه
وآله وسلم حفصة بعد عائشة

الراوي: - - خلاصة الدرجة: أصله في الصحيح - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: الإصابة - الصفحة أو الرقم: 4/273

وعمر
لا يدري معنى قول النبي صلى الله عليه و سلم . لما به من هموم لابنته ، ثم
خطبها النبي صلى الله عليه و سلم ، فزوجه عمر رضي الله عنه ابنته حفصة ،
وينال شرف مصاهرة النبي صلى الله عليه و سلم ، ويرى نفسه أنه قارب المنزلة
التي بلغها أبو بكر من مصاهرته من ابنته عائشة ، وهذا هو المقصود والله
أعلم من تفكير النبي صلى الله عليه و سلم بخطبة لحفصة بنت عمر رضي الله
عنها ؟!


وزوج
رسول الله صلى الله عليه و سلم عثمان بابنته أم كلثوم بعد وفاة أختها
رقية، ولما أن تزوج رسول الله صلى الله عليه و سلم حفصة ..لقي عمر بن
الخطاب أبا بكر.. فاعتذر أبو بكر إليه، وقال : لا تجد علي ، فإن ر سول
الله صلى الله عليه و سلم، كان ذكر حفصة، فلم أكن لأفشي سره ، ولو تركها
لتزوجتها ؟!

وبذلك
تحققت فرحة عمر وابنته حفصة .. وبارك الصحابة يد رسول صلى الله عليه و سلم
وهي تمتد لتكرم عمر بن الخطاب بشرف المصاهرة منه عليه الصلاة والسلام ،
وتمسح عن حفصة آلام الترمل والفرقة.وكان زواجه صلى الله عليه و سلم بحفصة
سنة ثلاث من الهجرة على صداق قدره 400 درهم، وسنها يوميئذ عشرون عاما.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://allahoakbar.yoo7.com
Admin
الادارة
الادارة
avatar

الاوسمة :
ذكر
عدد المساهمات : 2260
المزاج : الحمدلله
نقاط : 2815
تاريخ التسجيل : 07/02/2009

مُساهمةموضوع: رد: السيدة حفصة بنت عمر رضى الله عنها   الأحد مايو 23, 2010 4:23 pm

رضي الله تعالى عن ام المؤمنين حفصة
وشكرا لك اخي الفاضل
على الموضوع
بارك الله فيك
ونتطلع الى المزيد من مواضيعك الهادفة والمفيدة



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
السيدة حفصة بنت عمر رضى الله عنها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كفاية ذنوب :: .•:*¨`*:•. الاحاديث والسيرة النبوية الشريفة .•:*¨`*:•. :: •·.·´¯`·.·• سيرة النبى العطرة •·.·´¯`·.·•-
انتقل الى: